سياسة الإذاعة

 تسعى اذاعة القرآن الكريم الى الاستفادة من الاعلام المسموع في نشر تعاليم الاسلام والدعوه الى الله والمساهمة في التربية المجتمعية ,من خلال البرامج الاذاعية المختلفة المباشرة منها والمسجلة .'الدينية والتربوية والاجتماعية والشبابية والتفاعلية والفتاوى والاستشارات' والتي تتناسب وحاجات المجتمع المسلم وتنسجم مع الاسلام الحنيف بالاضافة الى بث التلاوات القرانية المختلفة المتعددة , والاناشيد والابتهالات والدعية وذلك على مدار الساعة تهتم الإذاعة من خلال برامجها المختلفة ، بجميع نواحي الحياة في المجتمع الفلسطيني انطلاقا من شمول القرآن الذي تحمل اسمه ، مع التركيز على الجوانب ذات الطابع الديني . ومن أهدافها تحاول الإذاعة من خلال سياستها الإعلامية أداء الدور المنوط بها من الناحية الدينية بعيدا عن الأخبار والسياسة الحزبية . تجتهد الإذاعة في سبيل تعريف مستمعيها بأمور دينهم التعبدية والفقهية على مبدأ وقاعدة ( يسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا ) . تسعى الإذاعة إلى تلمس واستكشاف حاجات المجتمع المحلي ومشكلاته والمساهمة في علاجها . تهتم الإذاعة بتحقيق الوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية . تحاول الإذاعة التزام اللغة العربية الفصحى كوسيلة خطاب وحوار ، وتشجع الناس على التخاطب بها . تركز الإذاعة على المفاهيم الإسلامية التي يجب إبرازها ونشرها وتعميقها في فكر وثقافة وتربية المسلمين