الحامل والمرضع


"يستفتونك في الدين"

  • التصنيف: فقه الصيام
  • المصدر:
  • تاريخ النشر: السبت 04 يوليه 2015
  • عدد الزيارات: 1086
السؤال: هل يجوز للمرأة المرضع أن تفطر في رمضان ؟
الإجابة:

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

المرضع والحامل على حالتين :

الأولى :أن لا تتأثر الحامل أو المرضع بالصيام ، ولا يشق عليها الصيام ولا يُخشى منه على ولدها ، فيجب عليها الصيام ، ولا يجوز لها أن تفطر .

الثانية :أن تخاف على نفسها أو ولدها من الصيام ويشق عليها ، فلها أن تفطر وعليها أن تقضي الأيام التي أفطرتها .

وفي هذه الحال الأفضل لها الفطر ، ويكره لها الصيام ، بل ذكر بعض أهل العلم أنها إذا كانت تخشى على ولدها وجب عليها الإفطار وحرم الصوم .

قال المرداوي في الإنصاف" (7/382) : "يُكْرَهُ لَهَا الصَّوْمُ وَالْحَالَةُ هَذِهِ . . . وَذَكَرَ ابْنُ عَقِيلٍ : إنْ خَافَتْ حَامِلٌ وَمُرْضِعٌ عَلَى حَمْلٍ وَوَلَدٍ , حَالَ الرَّضَاعِ لَمْ يَحِلَّ الصَّوْمُ , وَإن لَمْ تَخَفْ لَمْ يَحِلَّ الْفِطْرُ" اهـ . باختصار .

قال السادة العلماء :

وينبغي أن يعلم أن الفطر للحامل قد يكون جائزا ، وواجبا ، وحراما :

فيجوز لها الفطر إذا كان الصوم يشق عليها ، ولا يضرها .

ويجب عليها إذا ترتب على صيامها ضرر عليها أو على جنينها .

ويحرم عليها إذا كان لا يلحقها بالصوم مشقة .

هذا والله تعالى أعلى وأعلم