صيام الأطفال لرمضان


"يستفتونك في الدين"

  • التصنيف: فقه الصيام
  • المصدر:
  • تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015
  • عدد الزيارات: 1294
السؤال: ما حكم صيام الأطفال في رمضان؟
الإجابة:

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

أقول وبالله التوفيق لا يجب الصيام على الطفل الصغير حتى يبلغ ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( رُفِعَ الْقَلَمُ عَنْ ثَلاثَةٍ : عَنْ الْمَجْنُونِ الْمَغْلُوبِ عَلَى عَقْلِهِ حَتَّى يفِيقَ ، وَعَنْ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ ، وَعَنْ الصَّبِيِّ حَتَّى يَحْتَلِمَ ) رواه أبو داود (4399) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

والسن الذي يبدأ الوالدان بتعليم أولادهما الصيام فيه هو سن الإطاقة للصيام ، وهو يختلف باختلاف بنية الولد ، وقد حدَّه بعض العلماء بسن العاشرة .

قال الأوزاعي : إذا أطاق صوم ثلاثة أيام تباعًا لا يخور فيهن ولا يضعف حمل على صوم رمضان .

قال الخرقي : " وإذا كان الغلام عشر سنين ، وأطاق الصيام أُخِذَ به " .

وأنبه على أمر مهم وهو تقع المسؤولية على عاتق الأبوين بتدريب الأبناء على الصيام فإنه من تعود على شئ منذ الصغر يهون عليه عند الكبر ، وليحرص الوالدان على عدم الضغط الشديد على الأبناء الصغار الذين لم يبلغوا وأن لا يعنفوهم أشد التعنيف فإن استطاع أن يصوم رمضان كله فهو المطلوب وإن صام أياماً وأفطر أياماً فلا بأس في ذلك وليستعملوا أسلوب التربية بالثواب والجائزة وشراء الأغراض التي يحبها الطفل وغير ذلك ودليل ذلك حديث الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ، قَالَتْ: أَرْسَلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قرَى الأَنْصَارِ مَنْ أَصْبَحَ مُفْطِرًا فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ، وَمَنْ أَصْبَحَ صَائمًا فَلْيَصُمْ قَالَتْ: فَكنَّا نَصُومُهُ بَعْدُ، وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا وَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ الْعِهْنِ، فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهُ ذَاكَ حَتَّى يَكُونَ عِنْدَ الإِفْطَارِ " أخرجه البخاري/ كتاب الصوم/ باب صوم الصبيان

قال ابن بطال في شرحه على صحيح البخاري " أجمع العلماء أنه لا تلزم العبادات والفرائض إلا عند البلوغ ، إلا أن كثيرًا من العلماء استحبوا أن يدرب الصبيان على الصيام والعبادات رجاء بركتها لهم ، وليعتادوها ، وتسهل عليهم إذا لزمتهم ، قال المهلب : وفى هذا الحديث من الفقه أن من حمل صبيا على طاعة الله ودربه على التزام شرائعه فإنه مأجور بذلك ..." كتاب الصيام 4/107

هذا والله تعالى أعلى وأعلم